مشروع “أكادير لاند” أماكن التسلية والترفيه مصممة ومعدة وفق معايير دولية

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 1:07 مساءً
مشروع “أكادير لاند” أماكن التسلية والترفيه مصممة ومعدة وفق معايير دولية

الشركة صاحبة مشروع ” أكادير لاند ” وضعت النقاط على الحروف ووضحت من خلال زيارة ميدانية لعدد كبير من رجال الأعمال من شتى بقع العالم وعدة صحافيين محليين ووطنيين ودوليين وخلال هذه الزيارة الميدانية أكد المدير العام للمشروع الذي ابرم عدة اتفاقية في مكان إقامة المشروع، على أن أشغال إنجاز المشروع الترفيهي ً أكادير لاند ً مستمرة ولا وجود لأي قرار يقضي بتوقيفها كما أن الشركة قامت في وقت سابق بكل التدابير الضرورية والدراسات بمعايير دولية ، وأن أصحاب فكرة إقامة مشروع بهذه الضخامة هم مهاجرون مغاربة من أبناء منطقة سوس هدفهم الأسمى إنجاح المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه في المغرب وجعله قطبا مهما للسياحة بمدينة اكادير التي هي في أمس الحاجة الى مدينة ترفيهية تجمع ما بين عناصر الاستمتاع بالحياة ومرافق العمل والخدمات الرئيسية وتلبية احتياجات السياح والزوار والأسر من الترفيه عبر مجموعة كبيرة من أماكن التسلية والترفيه مصممة ومعدة وفق الطراز العالمي .وتأتي مثل هذه المشاريع الكبيرة وفق رؤية مستقبلية من أجل تطوير مدينة أكادير والنهوض بها بشكل كبير خصوصا في قطاع السياحة الذي يشهد تراجع خطير خاصة في السنوات الأخيرة . كما أن المشروع سيوفر أكثر من ألف منصب عمل مباشرة، زيادة عن القيمة المضافة لتنشيط المدينة بفضاءاته المتعددة منها متنزه أكوابارك وفضاء للدلافين ومتاهة وفضاء للسباق ( الكارتينغ ) وفضاءات للرياضة وسينما 7D وفضاء للتزلج ومتحف وفضاء خاص بالنساء وحديقة صغيرة للحيوانات ومزرعة تربوية وفضاء لركوب الخيل وذلك على هضبة مطلة على المدينة تربطها بها مركبات كهربائية مرفوعة (téléphérique) تبلغ مساحة المشروع تسعة وتلاتين هكتار وتقدرتكلفته المالية ما يناهز ثلاثمائة واثنان وعشرون مليون درهم …

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة Tvun الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.